الشاعرة سناء سقي تزاوج بين الشعر والتشكيل في ديوان”أجراس السنديان”

نورالدين ثلاج-جديد24

هي تجربة رامت الجمع بين لغتي الشعر والفن التشكيلي، حاملة رسالة إبداعية أخلاقية عنونتها سناء سقي ب” ماكان من القلب فهو يصل إلى القلب”، وإن تعددت الأساليب التعبيرية والصور الفنية.

ديوان “أجراس السنديان” أول تجربة في الكتابة لسناء سقي، دفعها الواقع اليومي المعاش إلى ركوب مغامرة التأليف، واختيار لغة الشعر تارة، ولغة التشكيل تارة أخرى، ساعية إلى تفريغ ما يخالجها من أفكار وتقاسمها مع القارئ.

وتقول سناء سقي الشاعرة والفنانة التشكيلية العصامية في حديثها لجريدة جديد24 الإلكترونية إنه فضلا عن دوافع ذاتية لاختيارها تأليف هذا الديوان الشعري التشكيلي، كانت هناك دوافع سوسيو ثقافية، موظفة أسلوبين تعبيرين يحتاجهما الإنسان في العصر الحالي، وهو عصر الأدب السائل…. لتلاقح الاجناس الادبية، وتكثيف الفلسفة الجمالية لتحقيق التواصل المنشود في زمن اللاتواصل الروحي والوجداني خاصة….

وتضيف سناء سقي أن ديوان “أجراس السنديان” الذي قدم له الدكتور وأستاذ المناهج والسيميائيات، الشرقي نصراوي، يعتبر فرصة لفتح باب التعايش بين جميع الابداعات، وتتغيى بناء صرح ثقافي وفني يمتح من الجمال اللغوي واللا لغوي لينعكس على ما هو اجتماعي انساني يتجاوز كل الحدود والمسافات….

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق