المجتمع المدني ينتفض ضد مصانع تشتغل خارج القانون ببرشيد

جديد24-برشيد

نددت عدد من الجمعيات النشيطة بمنطقة أولاد احريز اقليم برشيد، بالوضع البيئي الخطير الذي تعيشه المنطقة، نتيجة ارتفاع نسبة التلوث الناجم عن أنشطة المصانع المتواجدة بالمنطقة.

وكشفت فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، وفق بيان استنكاري تتوفر جديد24 على نسخة منه، أن التلوث الصادر عن المصانع المتواجدة وسط التجمعات السكانية، تسبب في وفيات في صفوف العمال وانتشار أمراض خطيرة تهدد سلامة المواطنين، خاصة مصنع متخصص في تذويب الألمنيوم المتواجد بأحد دواوير المنطقة، لايزال يمارس أنشطته بشكل عاد بالرغم من القرار القاضي بإغلاقه بناء على توصيات اللجنة الاقليمية لشتنبر سنة 2015، كما هو الشأن بالنسبة لمصنع متخصص في تذويب المتلاشيات، الذي خلف وفاة عاملين داخله بسبب الاختناق، وما تخلقه الادخنة التي ينتجها المعمل من أضرار للساكنة، وتجاهله لتوصيات عمالة الاقليم برفع الضرر.

كما أشار البيان إلة مصنع الخرسانة، الذي مازال يمارس نشاطه بشكل عادي بالرغم من صدور حكم يقضي باغلاقه لما يسببه من أضرار بيئية بالمنطقة، وهو الأمر الذي حرك فعاليات المجتمع المدني لمطالبة الجهات المسؤولة بالتدخل لوضع حد لهذا الوضع البيئي ورفع الضرر عن الساكنة.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق