إبتدائية المحمدية توزع 70 سنة على المتورطين في المتاجرة بلحوم الكلاب

عادل النويتي-المحمدية

‎قضت الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية في جلستها المنعقدة زوال الإثنين 10 دجنبر الجاري، بمؤاخدة المتورطين السبعة في ملف المتاجرة في لحوم الكلاب والأبقار المريضة بالمنسوب إليهم، وحكمت على كل واحد منهم ب 10 سنوات سجنا نافدا مع حجز سيارتين، إحداهما كانت ضبطت فيها اللحوم غير القابلة للاستهلاك، وكذلك حجز المستودع الذي كانت تسلخ فيه الأبقار والكلاب والكائن بجماعة الشلالات نواحي المحمدية.

وكان ملف القضية قد انفجر بتاريخ 22 نونبر المنصرم، بعد ضبط دورية للدرك الملكي سيارة لنقل البضائع من نوع ”مرسيديس“، وهي محملة بكميات من لحوم مشكوك في سلامتها ومصدرها يقودها شخص ومرافقه وهما في حالة سكر، وقادت التحريات التي أنجزها مركز الدرك الملكي بالشلالات التابع لسرية الدرك الملكي بالمحمدية، إلى مداهمة مستودع بجماعة الشلالات، حيث حجزت العناصر الدركية مجموعة من المعدات والآليات التي كان يستعملها الجناة في ذبح اللحوم وتقطيعها، وآلة لفرم اللحوم مخصصة لأعداد ”الكفتة” التي يقومون ببيعها لبعض بائعي المأكولات الخفيفة بسيدي البرنوصي وعين السبع وعين حرودة والمحمدية ونواحيها، كما تم حجز رأس كلب وبقرتين مريضتين غير صالحتين للاستهلاك، وكذلك سيارة من نوع ”مرسيديس” كبيرة الحجم والتي كان يستغلها الجناة المتراوحة أعمارهم ما بين 30 و40 سنة من أجل نقل اللحوم إلى الباعة أو إلى محلهم، حيث من غير المستبعد أنهم كانوا يروجون بداخله اللحوم الناجمة عن الذبيحة السرية ولحوم الكلاب.

وأفضت التحريات كذلك إلى إيقاف 7 أشخاص ثبت تورطهم في هذه القضية وحجز سيارة أخرى.‎

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق