إضراب وطني يشل الجماعات الترابية بالمملكة الأسبوع المقبل

عمر الشاشي-جديد24

تعتزم النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خوض إضراب وطني لموظفي الجماعات الترابية يوم الاربعاء 26 والخميس 27 دجنبر الجاري، وذلك احتجاجا على على ما أسمته الهجوم الممنهج المستمر على مكتسبات موظفي الجماعات الترابية وتجاهل مطالبهم.

ويأتي هذا الإضراب وفق بلاغ للنقابة، احتجاجا على تغييب الحوار الاجتماعي،و اتخاد قرارات انفرادية للحكومة الرجعية و الوضعية المزرية التي تعرفها الشغيلة الجماعية و عمال شركات النظافة من تضييق و تهميش وتنصل الوزارة من الالتزامات السابقة وتلكؤها في فتح حوار جدي ومسؤول على ارضية الملف المطلبي.

ودعت النقابة ، حسب البلاغ  ذاته، الى سحب منشور وزير الداخلية  بالتعويض عن المسؤولية و ارجاعه الى طاولة الحوار،كما طالبت بتنفيذ ما تبقى من اتفاق 19 يناير 2007.

كما ياتي هذا الإضراب، من أجل المطالبة بالاستجابة الفورية لمطالب موظفي وموظفات الجماعات الترابية والمتمثلة حسب البلاغ نفسه في: التسوية العاجلة لوضعية الموظفين حاملي الشهادات (التقنيون، المجازون، الماستر، المهندسون، الدكتوراه…) والمرتبون في سلالم الأجور لا تتناسب والشهادة المحصل عليها؛ مراجعة النظام الأساسي لموظفي الجماعات الترابية بما يضمن المساواة والمماثلة مع باقي الأنظمة الأساسية لبعض القطاعات، وإقرار تعويض على المردودية واسترجاع التعويض الخاص، و حذف السلم السابع كحق مكتسب لفئة المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بقطاع الجماعات الترابية…؛ إخراج مؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وموظفات الجماعات الترابية، ومراجعة مرسوم التعيين في مناصب المسؤولية ومنظام بقطاع الجماعات الترابية وإقرار التعويض عن المسؤولية بما يراعي خصوصية القطاع.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق