المخابرات الدانماركية توضح رأيها بخصوص فيديو مقتل ضحيتي “شمهروش” بمراكش

جديد24-وكالات

كذبت أجهزة المخابرات الدنماركية التصريحات التي أسندت إليها صباح اليوم الخميس عن ما قيل إنه تأكيد لها لصحة شريط الفيديو الذي “يظهر” مقتل واحدة من السائحتين الاسكندنافيتين في منطقة شمهروش، بإمليل نواحي مراكش.

وقالت دائرة المخابرات العامة الدنمراكية PET، في بلاغ تناقلته وسائل الإعلام الدنماراكية ووكالات الأنباء: ” لقد ذكرت تقارير إعلامية دولية أن السلطات الدنمراكية تمكنت من تأكيد صحة الفيديو الذي يُعتقد أنه يظهر عملية قتل أحد السائحتين بالمغرب.”

وبناء عليه، إن “دائرة المخابرات العامة توضح ان الإستخبارات العامة والشرطة الوطنية الدنماركية ما زالت بصدد تحليل شريط فيديو ولا يمكنهما حاليا الإدلاء بمزيد من التعليقات بشأن صحته”.

وأوضحت الأجهزة أن “السلطات الدنماركية على اتصال وثيق بالسلطات المغربية”.

وجاء هذا البيان كتوضيح إثر تناقل بعض وسائل الإعلام الأجنبية وضمنها وكالة فرانس بريس الفرنسية أخبارا تفيد بأن ” دائرة المخابرات العامة تؤكد صحة أن شريط الفيديو المنتشر على الإنترنت يظهر مقتل واحدة من امرأتين قتلتا في المغرب”، لكن دائرة المخابرات الدنماركية نفت الأمر.

وانتشر المقطع الفيديو بشكل واسع، مساء أمس الأربعاء، بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، باعتباره يوثق لعملية دبح مباشرة بشكل “بشع”، وسط ترديد مصوريه لشعارات متطرفة.

وكان الوكيل العام للملك بالرباط قد نشر مساء أمس الأربعاء بلاغا يعلن فيه أن البحث جاري من أجل التأكد من صحة شريط الفيديو الذي يتم تداوله على الوساط الاجتماعي باعتباره يمثل جريمة قتل إحدى السائحتين، مضيفا أنه سيتم اطلاع الرأي العام على نتائج الأبحاث في الوقت المناسب.

يذكر أن مصدر مقرب من الملف، قد أكد لموقع القناة الثانية أن التحريات التي اجريت بخصوص الفيديو أكدت أن لا علاقة له بالجريمة الشنعاء.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق