جريمة مروعة بمكناس …قتل وجرح و إحراق والحصيلة 5 ضحايا

جديد24-الرباط

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع نظيرتها بالدرك الملكي تمكنت ، وبناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومه الاثنين، من توقيف ثلاثة إخوة أشقاء تتراوح أعمارهم بين 24 و32 سنة، للاشتباه في تورطهم في جريمة قتل عمد مزدوج مقرونة بإضرام النار عمدا والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تورط المشتبه فيهم، وهم من ذوي السوابق القضائية العديدة، في الهجوم ليلة 14-15 من الشهر الجاري على منزل كائن بدوار “إزروفن” نواحي مدينة مكناس، حيث قاموا بإضرام النار فيه عمدا، قبل تعريض قاطنيه للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، ما أسفر عن وفاة شخصين، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، استدعت نقلهم إلى المستشفى.

وأضاف البلاغ نفسه، أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها المصالح الأمنية أفضت إلى توقيف اثنين من المشتبه فيهما، صباح يومه الاثنين واللذين يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، بأحد مقالع الحجارة الكائنة بمنطقة مدارية بمدينة مكناس، فيما تم بالتزامن مع ذلك توقيف شقيقهما الثالث بالمدينة نفسها

loading...

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مسكينة بقيتي في باش تعرفي الحقد اللي في قلبك على القرآن وأهله ما علاقة دور القرآن والمجالس العلمية بالجريمة : اللي قاموا بالجريمة لو كان لهم علاقة بالقرآن لما قاموا بها

  2. لم أستمع للفديو لأنني عرفت ما ستقول هذه المسكينة من خلال العنوان .لعل هذه المخلوقة من هؤلاء الذين يحملون في قلوبهم حقد على الاسلام وهم من يهيجون المتطرفين في هذه البلاد.وانا شخصيا اطلب محاسبة هده السيدة لأنها تمس
    بدستور البلاد الدي يركز على ان المغرب بلد مسلم تحت قيادة أمير المؤمنين ملكنا محمد السادس نصره الله وأيده الذي اعطا أوامره لإنشاء المجالس العلمية والتي لعبت دورا كبيرا في ترسيخ الاسلام المعتدل عند جميع المغاربة والافارقة كدالك بعد تأسيس مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.

  3. لم أستمع للفديو لأنني عرفت ما ستقول هذه المسكينة من خلال العنوان .لعل هذه المخلوقة من هؤلاء الذين يحملون في قلوبهم حقد على الاسلام وهم من يهيجون المتطرفين في هذه البلاد.وانا شخصيا اطلب محاسبة هده السيدة لأنها تمس
    بدستور البلاد الدي يركز على ان المغرب بلد مسلم تحت قيادة أمير المؤمنين ملكنا محمد السادس نصره الله وأيده الذي اعطا أوامره لإنشاء المجالس العلمية والتي لعبت دورا كبيرا في ترسيخ الاسلام المعتدل عند جميع المغاربة والافارقة كدالك بعد تأسيس مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: