عثمان أشقرا: مدير تنقصه مؤهلات وانتهازيون تسلطوا على مهرجان خريبكة

نورالدين ثلاج-جديد24

قال السيناريست والروائي، عثمان أشقرا، إن رئيس مؤسسة مهرجان السينما الأفريقية، نورالدين الصايل، نقل صراعاته الشخصية مع جهات كثيرة في الوسط الفني، ( نقلها) إلى مدينة خريبكة، و أساء للمهرجان وجعله منغلقا على نفسه ولا يحظى بالدعم والانتشار اللازمين له كأقدم مهرجان سينمائي في المغرب.

عثمان أشقرا ابن مدينة بولنوار ومؤلف رواية “بولنوار” و “ولولة الروح” وجه سهام النقد لمدير المهرجان، بوصفه بالفنان الرقيق الذي تنقصه مؤهلات تسيير مهرجان بحجم مهرجان السينما الأفريقية، وكذا  تسلط فئة من الانتهازيين وتحويلهم المهرجان إلى ريع سنوي يحضرونه من أجل “السياحة” وأغراض أخرى.

ابن المنطقة الذي كان من مؤسسي أقدم المهرجانات السينمائية بالمغرب أشار إلى ضعف مستوى المسيرين المحليين، الذين لا يمثلون أية سلطة رمزية ثقافية أو غيرها،  مما حثم عليهم الانكماش محليا ووطنيا واكتفاؤهم بلعب دور التابع، الذي ينفذ الأوامر العليا مقابل الحصول على بعض المكافآت المادية أو المعنوية. مشيرا إلى أن دورة هذه السنة كاد ألا ترى النور لولا تدخلات آخر ساعة).

loading...

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سلام وتحية فنية إعلامية ارجو تصحيح بعض المعطيات :سيناريو بلعيد أكريديس
    شكرا

  2. مهرجانات اخر الليل الjتي تمارس الاقصاء الممنهج في حق فناني الالقليم فلمن يوجه المهرجان لاهل المريخ وزحل ؟يجب ان يستفيد فنانو الاقليم اولا وكل من له صلة بالمهرجان مطبعات رسامون وجمهور ممثلون مخرجون ولكن في المقابل جميع من تمت الصفقة معهم من خارج خريبكة اذن لا بد من قضاة جطو من محاسبة ميزانيات الدورات السابقة اين تذهب اموال الشعب ؟

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: