فنانو وادي زم يستنكرون الإقصاء المقصود من مهرجان خريبكة

عبد اللطيف شعباني

على هامش اختتام ورشات في الفنون المسرحية بوادي زم بتكريم نخبة من المبدعين والفنانين ،اغتنمنا الفرصة لكي نستقي أراء ومواقف الفنانين بوادي زم من مهرجان خريبكة للسينما الأفريقية، حيث صرح الفنان صلاح الدين الهاليل رئيس جمعية محترف المسرح والفنون أن المهرجان عقيم ولم يعرف تطورا يذكر، بل ظل منغلقا على نفسه، حيث رفض مجلس دار الشباب بوادي زم طلب عرض فيلم بهذه المدينة، بدعوى عدم التنسيق المسبق، مما يبين الارتجالية في التنظيم وانعدام التواصل مع فناني الاقليم، بل لم يساهم هذا المهرجان في تقديم الدعم لهم من خلال فتح قنوات التواصل مع مخرجين أجانب يحلون بخريبكة أو إشراكهم في تدبير الورشات ما يساهم في منتوج سينمائي محلي لفائدة فناني اقليم خريبكة.

من جهته استنكر الفنان عثمان ركوب، الذي حظي بالتكريم تتويجا لمساره خمسة عشر سنة في المسرح والتمثيل،(استنكر) ماقام به المسؤولون عن مهرجان خريبكة من إقصاء مقصود للفنانين بإقليم خريبكة ، حيث قال إن المهرجان لايمثلهم في شيء، بل يعتبرهم غرباء عنه لأنه ببساطة مهرجان الصايل وأصدقائه، موجها الدعوة للمجلس الأعلى للحسابات لافتحاص مالية مؤسسة المهرجان .

كما قال الفنان الشاب أيوب كريش رئيس جمعية “clap للسينما” بوادي زم إن مهرجان خريبكة للسينما الأفريقية لا يقدم الإضافة المرجوة لشباب الإقليم، ولم توجه دعوات لفناني وادي زم بالرغم من طلبهم المشاركة، حيث لم توفر لهم ظروف الأقامة بخريبكة من أجل الاستفادة من المبيت وغيره، وهذا يدفع فناني وادي زم إلى التفكير في تنظيم مهرجان سينمائي وعدم الوقوع في نفس أخطاء مهرجان خريبكة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق