بعد الفقيه بن صالح وخريبكة ..إعدام قطيع من الأبقار بطنجة بسبب الحمى القلاعية

جديد24-متابعة

أشرفت السلطة المحلية والمصالح البيطرية الاقليمية المختصة، الخميس الماضي، بدوار گوارت المشاعلة، بالجماعة القروية العوامة، بطنجة، على عملية إعدام سبع بقرات، بعدما أثبتت التحريات السريرية والمخبرية المنجزة، إصابتها بمرض الحمى القلاعية الفيروسي، حيث تم التخلص منها وإتلافها بعد حرقها ودفنها بطريقة آمنة تفاديا لانتشار المرض بباقي تراب العمالة.

وحسب السلطات المعنية، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، فقد تم رصد البقرات السبع المصابة بضيغة تعود ملكيتها للفلاح (ع.م)، حيث أنه وتفاديا لاحتمال انتشار المرض وانتقاله لباقي المناطق، تم اتخاذ كافة التدابير الصحية اللازمة لمكافحته بالضيعة المصابة من طرف المصلحة البيطرية الاقليمية بطنجة أصيلة، وبتعاون تام مع السلطة المحلية، وفقا للقوانين الجاري بها العمل.
وفضلا عن اتلاف جميع البقرات المصابات، قامت المصالح البيطرية بتنظيف وتطهير الضيعة المعنية خاصة المباني والمعدات، مع الإغلاق المؤقت الاحترازي لأماكن تجمع الأبقار والاغنام بمحيط الضيعة.

كما تم إلزام جميع الأشخاص الذين يدخلون أو يغادرون الضيعة، باحترام تدابير الوقاية والسلامة البيولوجية، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤرة، التعجيل بإطلاق حملة تلقيح تهم جميع الأبقار بعمالة طنجة أصيلة وإقليم الفحص أنجرة المجاور، ابتداء من 17 يناير الجاري، فضلا عن القيام القيام لتقصي ميداني شامل بالمنطقة حول واقع الحالة الصحية للابقار، وتعزيز المراقبة الصحية للقطيع على الصعيد الجهوي

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق