بعد فترة كمون…بنعزوز يَتطهَّرُ من لعنة “الدولة البوليسية”

سمير الأندلسي-الرباط

كشفت مصادر سياسية أن عزيز بنعزوز، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، يحاول العودة إلى الواجهة وتسليط الأضواء عليه، بعد سنة من الكمون، بسبب وصفه المؤسسات بـ”الدولة البوليسية” خلال أحد اجتماعات الفريق البرلماني.

محاولات بنعزوز وسعيه استرجاع مكانته السياسية، جعلته يبحث عن أي شيء يساعده على فرض نفسه بالحزب، والتخفيف من “الفيتو” الذي وضع في وجهه قبل أن يتدخل بنشماش للاستعطاف، حتى يتمكن من رئاسة الفريق بمجلس المستشارين، مع ضمانات ألا يحصل على أي منصب تقريري داخل حزب الأصالة والمعاصرة.

وذكرت المصادر ذاتها، أن بنعزوز يحاول شراء ود أحمد اخشيشن، الأمين العام بالنيابة، ورجل الأعمال محمد بيوي، اللذين يتوفران على نفوذ كبير، لتحسين صورته لدى المعترضين على بقائه في المشهد السياسي.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق