تحقيقاتٌ لفكِّ لغزِ المكالمة التي انتهتْ بانتحار ملياردير بالبيضاء

محمد شاكر-جديد24

لازالت التحقيقات التي يباشرها رجال الأمن بالدارالبيضاء لفك شفرات لغز المكالمة الهاتفية التي انتهت بانتحار ملياردير مغربي داخل بيته وسط العاصمة الاقتصادية للمملكة، حيث ركزت الأبحاث عقب الحادث على هوية المرأة المتصلة وعلاقتها بالضحية…خاصة وأن حوادث الانتحار بالرصاص تكاد تكون منعدمة بالمغرب.

وكان الملياردير الأربعيني قد عُثر عليه جثة هامدة، صباح الجمعة 25 يناير الجاري بمنطقة سيدي معروف بشارع أبوبكر القادري المعروف بطريق بوسكورة وقد رمى نفسه برصاص بندقية صيد في ملكيته، حيث كشفت التحريات الأولى أن آخر مكالمة هاتفية جمعته بامرأة مجهولة يشتبه في أن يكون على علاقة بها.

ويسعى المحققون، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الوصول إلى هوية المرأة بتحديد الرقم الهاتفي من خلال شركة الاتصال، والأرقام التي تواصل معها.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق