مأساةٌ…وفاةُ تِلميذٍ بعد تسلُّمه نتيجة الدورة الأولى ضواحي برشيد

عادل النويتي-جديد24

علمت جديد24 أن تلميذًا يتابع دراسته بالقسم الرابع ابتدائي بإحدى المؤسسات التعليمية التابعة لمديرية برشيد، سقط، صباح أمس السبت 19 يناير مغشيا عليه، مباشرة بعد تسلمه نتيجة الأسدس الأول من السنة الدراسية، حيث تَمَّ نقله صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ببرشيد، حيث لفظ أنفاسه قبل الوصول للمؤسسة الصحية.

وَقالَتْ مصادر الجريدة إن التلميذ دخل المدرسة وتوصل بالنتائج ليسقط أرضا، ثم نقل إلى منزل والديه، حيث بقي مغمى عليه ما دفع بوالديه إلى نقله إلى المستشفى الإقليمي لبرشيد ليلفظ أنفاسه قبل وصوله إليه.

وكان التلميذ “شفيق أسامة” ذو العشر سنوات،غادر  منزل العائلة بجماعة “الحساسنة” التابعة ترابيا لإقليم برشيد، قاصدا المدرسة من أجل تسلم  نتائج امتحانات الدورة الاولى.

وقد أمر وكيل الملك لدى ابتدائية برشيد بإخضاع جثة الهالك للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

 

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق