50 مُشرّدًا يَسْتَفيدُون من “عملية دفء” بخريبكة

نورالدين ثلاج-خريبكة

أطلق الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك بمعية الجمعية المحمدية للأعمال الاجتماعية، عملية دفء 2018 /2019، وذلك بتوفير المبيت والألبسة والأغطية والأغذية الساخنة والمواكبة الصحية لفائدة 50 مشرّدًا / البدون مأوى طيلة الفترة الباردة.

حملة هذه السنة التي تتم تحت الإشراف الفعلي لعامل إقليم خريبكة وباشا المدينة، عرفت تجميع المشردين، وإخضاعهم لفحوصات طبية بمستعجلات مستشفى الحسن الثاني، قبل استقدامهم إلى مركز الإستقبال الذي تم إصلاحه بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إذ يتلقى المستفيدون من هذه العملية خدمات متعددة من قبيل الحلاقة والاستحمام، ثم إمدادهم بملابس جديدة مسلمة، بالإضافة إلى تقديم الأغذية الساخنة، تحت مراقبة أطر مكونة وأطباء ومباشرة عملية الاستماع لهذه الفئة وتقديم الدعم النفسي لها، بالإضافة إلى المواكبة الفعلية بعين المكان للمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، ومشاركة كل من السلطات الأمنية والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المستشفى الإقليمي الحسن الثاني ثم الهلال الأحمر..

وحول ذات الموضوع أدلى عبد الجليل الجعداوي رئيس الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك بتصريح أكد فيه أن هذه العملية تأتي ضمن سلسة من العمليات التي دأب الائتلاف على القيام بها خلال الموسمين الباردين الماضيين، مؤكدا على أن عملية دفء 2018 / 2019 ستعرف نجاحا باهرا نظرا للدور الإشرافي لعامل الإقليم في أفق توفير فضاء دائم لاستقبال هذه الفئة من المجتمع طيلة السنة..

loading...

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته
    مع كامل الاحترام ولكن يبدو ان المقال تشوبه مغالطات لان السنة الماضية لم يشارك الائتلاف الوطني… بل كانت هناك جمعيات أخرى و الهلال الاحمر لذلك المرجو تدارك الخطأ..و رئيس الائتلاف السيد الجعداوي لم يحضر السنة الماضية الا مرة واحد مع أخد صور للاستعراض لا اكثر و لا اقل. و حشومة شي يتصور على شي لاهداف معروفة… تحية لطاقة الجريدة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: