اغتصاب قاصر في سباتة بالبيضاء

ياسر الوادي العلوي

تعرضت خادمة لم تتجاوز 13 من عمرها، إلى تعذيب على يد مشغليها القاطنين بحي سباتة في الدار البيضاء.

وأفاد بلاغ لمنظمة “ماتقيش ولدي” المعنية بالدفاع عن الأطفال المعنفين، اليوم الاثنين، أن الطفلة القاصر ﴿س.ر﴾ والتي تنحدر من مدينة سيدي سليمان تعرضت للتعذيب على يد مشغليها ما كان سببا في هروبها من المنزل.

وأضاف البلاغ، بأن أم القاصر لتهرب من المسؤولية ادعت أنها أودعت القاصر بالمنزل، وفق شهادتها أمام الشرطة كمكفولة وليس كخادمة، ولكن الحقيقة أنها كانت خادمة.

والتمست منظمة ”ماتقيسش ولدي” من الوكيل العام بمحكمة الاستئناف لمدينة الدار البيضاء فتح تحقيق في الموضوع ومتابعة الجناة كل بحسب ما ارتكب.

وطالبت المنظمة بإحالة الطفلة القاصر على مصلحة متخصصة طالما أن والدتها متورطة هي الأخرى، ولدفع الضرر عنها اعتبرت أنها منحتها للعائلة المسؤولة على التعذيب لكفالتها وليس لتشغيلها، ما يشكل محض افتراء.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق