الأمم المتحدة تطالب بالافراج عن بوعشرين وتعويضه

جديد24

في تطور جديد، في ملف الصحفي توفيق بوعشرين مؤسس صحيفة أخبار اليوم ، دخل مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، يوم 23 نونبر 2018، في الموضوع، وذلك بنشره لتوصية بلغت الحكومة المغربية بتاريخ 19 دجنبر المنصرم.
واعتبر مجلس حقوق الانسان بأن اعتقال الصحفي توفيق بوعشرين يعد اعتقالا قسريا لكون المساطر المتبعة ضده تخالف الالتزامات الدولية للمغرب في ميدان حقوق الإنسان.
الأمم المتحدة،  طالبت من خلال التوصية « السلطات المغربية بإطلاق سراح توفيق بوعشرين فورا، وتعويضه ماليا عن اعتقاله التعسفي، بالإضافة إلى التوقف نهائيا عن تكرار مثل هذه الممارسات »، حسب ماجاء في التقرير.
كما طالبت المندوبية العامة التابعة للأمم المتحدة من خلال التوصية التي نشرتها  في موقعها الإلكتروني، بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن انتهاك حقوقه
loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق