عاجل…الفرقة الوطنية تحقق في مشروع ملكي ضخم كلَّف 40 مليارا بالقنيطرة التي يسيرها “البيجيدي”

ياسر الوادي العلوي

شرعت الفرقة الوطنية التابعة للدرك الملكي ، بأمر من النيابة العامة لمحكمة جرائم الأموال، في البحث والتحقيق في اتهامات تبديد أموال عمومية في مشروع سكني قدرت قيمته المالية بأكثر من 40 مليارا لإعادة هيكلة منطقة عين السبع المخاليف، كان الملك قد أعطى انطلاقته سنة 2008 في إطار استراتيجية القضاء على السكن العشوائي والاهتمام بالمناطق الأكثر فقرا.

واستدعت عناصر الفرقة الوطنية أخيرا، مجموعة من ذوي الحقوق من الجماعة السلالية بمنطقة عين السبع واستمعت إليهم في محاضر رسمية، على أن يشمل التحقيق نوابا سلاليين ومسؤولين سابقين في السلطة المحلية ومسؤولين بالمجلس البلدي للقنيطرة المشرف على هذا المشروع .

وأكدت المصادر أن بعض السلاليين تقدموا بشكاية أمام محكمة جرائم الأموال، طالبوا فيها بفتح تحقيق حول توزيع مبلغ يقدر ب200 مليون سنتيم سلمته مؤسسة العمران إلى بعض ذوي الحقوق تعويضا عن مساحة أرضية قالوا إنها فارغة.

وكشف ذوو الحقوق، أن منطقتهم يوجد عليها مشروع ملكي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتأهيل منطقة عين السبع المخاليف، والذي أنيطت مهمة تدبيره بالجماعة الحضرية للقنيطرة كحاملة للمشروع مع شركة العمران، بعدما فوتت الأرض السلالية البالغة مساحتها حوالي 90 هكتارا بدرهم رمزي مقابل إعادة الهيكلة التي تستهدف القضاء على البنايات العشوائية والسكن الصفيحي.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق