فيديو إباحي لفنانتين ومخرج مشهور يهز الوسط الفني العربي

جديد24 - وكالات

اعترفت المتهمتان منى فاروق وشيما الحاج، خلال التحقيقات بمكان الشقة التي تمت فيها واقعة الجنس الجماعي مع المخرج الشهير خالد يوسف، وهي شقة يملكها الأخير وتقع بشارع البترول بميدان لبنان دائرة العجوزة.

وكانتا المتهمتان منى فاروق وشيما الحاج ، قد اعترفا في التحقيقات بممارسة الجنس الجماعي مع المخرج خالد يوسف، وذلك بعد إلقاء الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، القبض على الفنانتين، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، وهو الفيديو الذي تسرب لهم أثناء ممارسة الجنس مع المخرج والبرلماني  خالد يوسف.

وكانت قوة أمنية من وزارة الداخلية بـ إلقاء القبض على فتاة ثالثة في قضية الفيديو الإباحي، المتورطتين فيه منى فاروق وشيما الحاج، وإنه جاري استجوابها، وعمل المحضر اللازم من قبل مباحث الآداب، وإرسالها للنيابة لمباشرة التحقيقات معها. وأكدت النيابة أن هناك تحريات تجرى على شخصيات أخرى لكشف تورطهم في قضية الفيديو الإباحي، المتورطتين فيه منى فاروق وشيما الحاج ، وأن هناك مأموريات أمنية لتتبعهم وضبطهم. كانت نيابة مدينة نصر أول، بإشراف المحامي العام الأول للنيابات المستشار تامر العربي، قد أمرت بسرعة ضبط وإحضار متهمة ثالثة في واقعة الفيديوهات الجنسية، المنسوبة لفتاتين شهيرتين. وكانت النيابة قد أمرت بحبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، 4 أيام على ذمة التحقيقات فيما هو منسوب إليهما بالظهور في مقطع جنسي مصور، خلال الساعات الماضية بتفريغ الفيديوهات الإباحية التي انتشرت للممثلتين، كما أمرت بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، والاستعلام عن المكان الذي تم تصوير الفيديوهات به.

وكانت مباحث التكنولوجيا والمعلومات، رصدت منذ شهور وجود فيديو يحتوي على مقطع إباحي يجمع فتاتين مع المخرج الشهير  خالد يوسف يقومان فيه بأداء بعض الحركات والأفعال الإباحية، وعقب ذلك تلقى النائب العام عدة بلاغات ضد المتهمين يتهمهم بارتكاب أفعال فاضحة وخادشة للحياء من أجل الوصول إلى الشهرة، حيث كلف المكتب الفني بالفحص والتحقيق، وعقب ذلك تم إصدار أمر بضبط وإحضار المتهمين.

وقالت إحدى الفنانتين: “إنتو ماسكينا إحنا بس ليه؟”، مؤكدة أن خالد يوسف لا يمنح أي دور لفنانة إلا إذا أقام علاقة معها، وأنه مصاب بمرض تصوير نفسه.

وقالت وسائل الإعلام المصرية أن خالد يوسف هرب إلى خارج البلاد بسبب علاقته بقصة القبض على منى فاروق وشيماء الحاج، واعترافهما أنه غرر بهما ووعدهما بإسناد أدوار فنية لهما.

لكن المخرج أكد عبر حسابه بموقع “فيسبوك” ، أنه في فرنسا منذ أسبوع مع زوجته وابنته، ولم يسافر مساء الخميس هربا، بعد انتشار فضيحة الفيديو.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق