الحموشي يوفد لجنة مركزية لتقديم العزاء وتفقد حالة ابن شرطي بني ملال

عادل المحبوبي

بتعليمات مباشرة من عبد اللطيف الحموشي ،المدير العام للأمن الوطني ،ترأس والي أمن بني ملال ،محمد وهاشي، وفدا للمؤسسة المركزية لمحمد السادس للأعمال الإجتماعية لموظفي الأمن الوطني قامت صباح يوم الخميس 7 فبراير الجاري ،بزيارة إلى المركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال ،للإطلاع على الحالة الصحية لإبن الشرطي أحمد حضران ، ضحية حادث الطعن .

و إستنادا لمصادر مطلعة، فقد وقف الوفد على حالة إبن الضحية، الذي تعرض بدوره لطعنات مختلفة ،على مستوى البطن ،حيث علمت “أحداث أنفو” في هذا الصدد ،ان حالته أضحت مستقرة ،بعد نجاح العملية الدقيقة التي أخضع لها مباشرة بعد ولوجه إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال ،على يد طاقم طبي متخصص ،يتقدمه مدير المركز أحمد الدوهو ،لينتقل تنفسه من إصطناعي إلى طبيعي على إثرها.

إلى ذلك ،إنتقل الوفد القادم من الرباط، بمعية والي أمن بني ملال، محمد وهاشي، في إتجاه جماعة احد البرادية، بإقليم الفقيه بن صالح، لتقديم واجب العزاء لعائلة الضحية، الصغيرة و الكبيرة منها، و التي لا زال منزلها العتيق، الذي يتوسط الجماعة القروية التي تبعد عن مدينة بني ملال بحوالي 22 كلمترا ، محجا للمئات من الساكنة المحلية ،و أطر الأمن و موظفيه ،الذين يحلون بعين المكان، صباح مساء ،للعزاء و مواساة الأسرة ،بإعتبار أن الضحية أحمد حضران ،كان يحضى بحب و إحترام الجميع ،سواء في تعامله المهني أو في حياته الشخصبة.

من جهة أخرى قالت مصادر مسؤولة ،ر فضت الكشف عن نفسها ،أن المدير العام للأمن الوطني، سبق أن أصدر أوامره فور علمه بالحادث، بتسليم مساعدة مالية لأسرة الضحية، تسلمتها أرملته، مع التشديد على أن المديرية، ومعها ولاية أمن بني ملال ستتبع جميع مراحل علاج إبن الضحية البالغ من العمر 27 سنة ،و تمكينه من كل العلاجات الضروية ،خاصة النفسية منها .

و تجدر الإشارة، إلى ان حي الأمل ببني ملال ،إهتز حوالي الساعة الثامنة من مساء يوم الثلاثاء الماضي ،على وقع خبر مقتل الشرطي “احمد حضران”، و إصابة ابنه “م حضران” ،بعد تعرضهما لعملية طعن غادرة من طرف عشريني ، اعتاد الحضور لمنزل الشرطي الضحية بسبب علاقته بأبنائه.

ولازالت الأبحاث والتحريات متواصلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن خلفيات وظروف اقترافه لهذه الأفعال الإجرامية، وكذا التحقق من وضعه العقلي والنفسي.

إلى ذلك ،تم تشييع جثمان الضحية أحمد حضران ،الذي أمر له بترقية إستثنائية من طرف المديرية العامة للأمن الوطني ،إلى مثواه الأخير بمقبرة احد البرادية ،بحضور وفد رفيع المستوى ،ترأسه والي أمن بني ملال ،محمد وهاشي ،و والي جهة بني ملال خنيفرة عبد السلام بكرات ،عامل إقليم الفقيه بن صالح محمد قرناشي ،رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح كمال محفوظ ،إلى جانب شخصيات قضائية و أمنية و منتخبة متنوعة ،و كذا حضور المئات من أسرة و أصدقاء و ساكنة الجماعة التي يتحدر منها الفقيد ،الذي كان يشتغل قيد حياته بأمن المحكمة الإبتدائية لبني ملال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق