إلقاء القبض على أغنى أغنياء الجزائر المقرب من بوتفليقة أثناء فراره لتونس

جديد24 - صحف

ألقت مصلحة الجمارك الجزائرية القبض على علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السابق بالجزائر قبل فراره إلى تونس.

وتم توقيف حداد في منطقة أم الطبول الحدودية بين الجزائر وتونس، ويحقق الأمن في إمكانية قيام حداد بعمليات تهريب للأموال خارج الجزائر، وقد تم القبض على حداد في الساعات الأولى من صباح اليوم بتوقيت الجزائر.

وعلي حداد هو رجل أعمال جزائري ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات الذي يعتبر أكبر تجمع إقتصادي لرجال الأعمال الجزائريين.

ينحدر من منطقة أزفون بمنطقة القبائل ويعمل بشكل نشط في البناء والخدمات ويملك مجموعة حداد ونادي اتحاد العاصمة الرياضي وقناة الدزاير تي في و الدزاير نيوز و جريد لوسوار دالجيري الناطقة بالفرنسية.

انتخب كرئيس للمنتدى ابتداء من سنة 2015، وصنفته مجلة فوربس الأمريكية كأحد أغنياء الجزائر وهو مقرب من دوائر صنع القرار بالجزائر.

ويعد علي حداد من بين أبرز المقربين لمحيط الرئيس  عبد العزيز بوتفليقة وعلى علاقة خاصة بشقيقه السعيد بوتفليقة، وحاز بسبب ذلك استثمارات وصفقات متعددة في قطاعات الإعلام والأشغال العمومية والطرق والبنى التحيتة، رغم تحفظات تقنية عديدة على المشاريع التي يقوم بإنجازها.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق