الأساتذة المتعاقدون يصعدون من جديد ويتهمون “الأكاديميات” بالضغط عليهم وتهديد عائلاتهم

جديد24

لايزال الأساتذة المتعاقدون، يرفضون بشكل قاطع نظام التعاقد، داعين إلى الامتناع عن توقيع ملحق العقد، وكل ما له علاقة بالنظام الأساسي الخاص بموظفي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومطالبين بإدماجهم في صفوف الوظيفة العمومية.

وفي هذا السياق، احتج مئات الأساتذة المتعاقدين، صباح يوم الأمس الجمعة 1 مارس الجاري، أمام المديريات الإقليمية للتعليم، في جهة الرباط – سلا، معلنين رفضهم لملاحق التعاقد.

وأعلنت تنسيقية “الأساتذة المتعاقدين، الذين فرض عليهم التعاقد”، في جهة الشرق، عزم الأساتذة خوض اعتصام أمام الأكاديمية، ابتداءا من صباح السبت .

وأضافت التنسيقية ذاتها، في بلاغ لها، توصل “جديد 24” بنسخة منه، “أنها ستخوض إضرابا يوم الاثنين 4 مارس الجاري، قابل للتمديد حتى تصرف أجور الأساتذة وإرجاع الأكاديميات للملحقات، التي تم توقيعها، وأدلى أصحابها بطلبات سحبها”.

وأوضح المصدر ذاته أن “أكاديمية التعليم في جهة الشرق، وعن طريق المديريات الإقليمية في الجهة، عمدت إلى استخدام أشكال التضييق، والترهيب والتهديد، الذي وصل إلى حد تهديد عائلات الأساتذة بفسخ عقودهم، وذلك بغية إخضاعهم، والنيل من عزيمتهم”

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق