الإشتراكي الموحد يدعُو المغاربة لدعم نضالات أساتذة التعاقد

جديد24-البيضاء

عبر الحزب الاشتراكي الموحد عن رفضه لسياسة التشغيل بالتعاقد، واصفاً الأخيرة بالمقننة للهشاشة في أحد أكثر القطاعات الاجتماعية حيوية، وذلك بعد وقوفه على التطورات التي عرفها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، خصوصا بعد لجوء الوزارة إلى مسلكيات ترهيبية وصلت حد وقف صرف أجورهم وتهديدهم بالفصل بهدف الضغط عليهم من أجل توقيع ملحق العقد، الأمر الذي لم ينل من صمودهم وإصرارهم.

وحسب بيان المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بجهة الدار البيضاء-سطات، الذي تتوفر جديد24 على نسخة منه، فإن الحزب يحيي ما سماه بـ’’نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد دفاعا عن الحق في الإدماج، ومواجهةً لمحاولات الترهيب المتكررة التي تنتهجها الوزارة من أجل الضغط عليهم ليوقعوا ملحقات العقود.’’

وأضاف ذات البيان “إن المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بجهة الدار البيضاء-سطات بعد وقوفه على التطورات التي عرفها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خصوصا بعد لجوء الوزارة إلى مسلكيات ترهيبية وصلت حد وقف صرف أجورهم. وتهديدهم بالفصل بهدف الضغط عليهم من أجل توقيع ملحق العقد، الأمر الذي لم ينل من صمودهم وإصرارهم”

كما دعا الحزب مناضلاته و مناضليه لتجسيد الدعم المعنوي و المادي للأساتذة في معركتهم العادلة من أجل الإدماج في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، معلنا دعمه كافة الأشكال الاحتجاجية التي يخوضونها في سبيل تحقيق ذلك بما فيها الاعتصام الذي انطلق الثلاثاء 5 مارس أمام مقر الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق