المكفوفون يناشدون تدخلا ملكيا لإنقاذهم من “ظلم” الحكومة”

جديد24

بالموازاة مع تصعيدهم الجديد الذي دشنوه مؤخرا والمتمثل في اقتحام مقر مديرية وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بالرباط  والمرابطة داخله منذ يوم الثلاثاء الماضي، ناشدت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين الملك محمد السادس بالتدخل شخصيا قصد “إنقاذهم من الإقصاء والذل وظلم الحكومة والمسؤولين” وفق ما أوردته التنسيقية المذكورة في بلاغ وصل مزقع “الأول” نظيرا منه.

المصدر ذاته، ذكر أنه وقعت حالات إغماء في صفوف “المكفوفين المحاصرين داخل مقر المؤسسة سالفة الذكر، نتيجة تعريضهم للتجويع منذ يوم الثلاثاء من طرف السلطات”، مبرزا أن 12 شخصا منهم لازالوا محاصرين في المقر”

كما انتقد بلاغ التنسيقية أيضا تعامل المسؤولين مع مطالبهم، مشيرين في هذا الصدد إلى أن  “المسؤولين الحكوميون لم يكلفوا أنفسهم إجراء حوار معنا لمعرفة ما يقع، وأرسلوا الأمن والوقاية المدنية، في انتظار الكارثة التي ستقع قريبا”.

من جهتها، كانت وزارة الحقاوي قد قالت في بلاغ سابق أن مكفوفون بلغ عددهم 11 شخصا، اقتحموا مقرا تابعا لوزارتها، وذلك بعد الاعتداء على حارس الأمن الخاص الذي كان يؤمّن دخول المواطنين إلى مقر الملحقة، بعد رشه بمواد سريعة الاشتعال، ثم توجهوا إلى الطابق الرابع من البناية واقتحموا بعض المكاتب، حاملين قنينة غاز صغيرة الحجم، ومواد سريعة الاشتعال قاموا برشها على الموظفين وتهديدهم بإشعال النيران. وفق بلاغ الوزارة.

وأبرزت وزارة الحقاوي أن ما أقدم عليه هؤلاء “خلق حالة من الهلع والخوف في صفوفهم، وصل إلى درجة حدوث حالات إغماء لبعض الموظفات، حيث اضطر جميع الموظفين والمرتفقين إلى إخلاء مقر الملحقة فورا حفاظا على أرواحهم وسلامتهم الجسدية من الأخطار التي قد يتسبب فيها أي تصرف غير محسوب العواقب”.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق