بسبب تضامنهم مع زملائهم «المتعاقدين».. أساتذة مرسّمين يتوصلون باستفسارات بسوق السبت

جديد24

توصل حوالي 100 أستاذ وأستاذة بثانوية الخوارزمي بمدينة سوق السبت التابعة للمديرية الإقليمية بالفقيه بنصالح، بإستفسارات من المديرية بشأن مشاركتهم في وقفات “إحتجاجية تضامنية مع زملاءهم “المتعاقدين”.

وكشفت مصادر نقابية أن الأساتذة رفضوا استلام الإستفسارات. وأضرب أساتذة ثانوية الخوارازمي بسوق السبت طيلة يوم أمس الخميس، داخل المؤسسة احتجاجاً على هذا الإجراء الذي وصفوه بـ”المقاربة الأمنية”.

وفي ذات السياق أعلن التنسيق النقابي الرباعي المحلي بسوق السبت أولاد النمة، في بيان له توصل “الأول”، بنسخة منه عن استنكاره” اعتماد المقاربة الأمنية والضبطية في تعاطي المديرية الإقليمية للفقيه بن صالح مع الشأن التعليمي”، وندد “بمحاولتها الحد من الحريات النقابية بأساليب الترهيب”.

وتابع بيان التنسيق النقابي، المكون من النقابة الوطنية للتعليم “CDT “، الجامعة الوطنية للتعليم”FNE”، النقابة الوطنية للتعليم “FDT”، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم “UNTM”، “في سياق المقاربة الضبطية والأمنية التي تنهجتها وزارة التربية الوطنية في التعاطي مع مطالب الشغيلة التعليمية، عبر محاولتها اليائسة لتكسير شوكة النضالات العادلة والمشروعة للأساتذة (ات) المفروض عليهم/ عليهن التعاقد؛ حيث لجأت إلى أسلوب التهديد والوعيد والترهيب، كتهديد المضربين (ات) بمباشرة مسطرة الإنقطاع على العمل وغيرها من الإجراءات القمعية، عوض التعاطي المسؤول والإيجابي، وتقديم حلول جذرية”.

وأضاف البيان “واستمرارا في نفس النهج، عمد المدير الإقليمي للفقيه بن صالح إلى توجيه استفسارات غير مبررة لأساتذة (ات) ثانوية الخوارزمي التقنية بسوق السبت أولاد النمة، على إثر تضامنهم مع نضالات الأساتذة المفروض عليهم التعاقد طيلة الأسبوع الماضي بتجسيد وقفات تضامنية متمثلة في ساعتين بعد فترة الاستراحة، صباحا وأخريين مساء. وهو ما اعتبره المدير الٌإقليمي توقفا غير قانوني عن العمل”.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق