مذكرة تعاون بين الوكالة المغربية للتعاون الدولي والبنك الإسلامي للتنمية لتكوين الطلبة الأفارقة و تقوية القدرات في الطب والتقنيات والتكوين المهني

ياسر الوادي العلوي

في إطار حرص الوكالة المغربية للتعاون الدولي على مواكبة الرؤية الملكية المندمجة لتنمية افريقيا، عبر إعطاء أهمية قصوى للتنمية البشرية و دعم التعاون جنوب-جنوب، باعتباره محاور أساسياً للسياسة الخارجية للمملكة، وقعت الوكالة المغربية للتعاون الدولي، الخميس 28 فبراير 2019 بالرباط , في شخص السفير المدير العام السيد محمد مثقال، والسيد بندر حجار الرئيس التنفيذي للبنك الإسلامي للتنمية، مذكرة للتعاون المشترك تهدف الى وضع برنامج للمنح الدراسية للطلبة الأفارقة، في المجالات الطبية والتقنية والتكوين المهني.
يأتي ذلك، حسب المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي لإغناء العرض المغربي المتعلق بالتعاون لتنمية القارة الأفريقية.

وفي هذا الإطار، اتفق الطرفان على وضع برنامج خاص للمنح الدراسية، ممول من طرف البنك الإسلامي للتنمية، يستهدف تخصصات، خارج إطار البرنامج الوطني للمنح الذي تديره الوكالة لفائدة الدول الافريقية، عبر شراكات مع جامعات ومعاهد متخصصة بالمملكة المغربية، يهدف، حسب الرئيس التنفيذي للبنك الإسلامي للتنمية، الى تكوين 1000 إطار عالي لبناء مستقبل واعد للقارة بخلق قادة ومقاولين ، الى جانب برنامج اخر لمنح خاصة يهدف الى تقوية القدرات في المجال الطبي لفائدة الأفارقة في مختلف التخصصات الطبية،

كما تنص الاتفاقية أيضا على وضع برنامج خاص للمنح الدراسية لفائدة الدول الأعضاء، في إطار الاتفاق المتعدد الأطراف بين المملكة المغرب ودول أفريقيا جنوب الصحراء و المسمى بالائتلاف الأفريقي من اجل التنمية و التكوين المهني.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق