وزارة أمزازي تصعد من لهجتها تجاه أساتذة التعاقد وتهدد بتطبيق القانون

عادل النويتي_جديد24

في بلاغ لها صادر مساء اليوم الأحد، قالت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية ، إن “جهات تحاول الضغط على الأساتذة من أجل ثنيهم عن الالتحاق بأقسامهم وتأدية واجبهم”، في إشارة إلى استمرار “الأساتذة المتعاقدين” في خوض أشكال احتجاجية تصعيدية.

وكشفت وزارة «أمزازي» أنه “في الوقت الذي أوفت الحكومة بالتزاماتها تجاه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على النظام الأساسي الخاص بهذه الأطر، ما زالت بعض الجهات تحاول الضغط على هؤلاء الأساتذة”،  من أجل ثنيهم عن الالتحاق بأقسامهم وتأدية واجبهم”، دون أن تسمي هذه الجهات، ما إن كانت سياسية أو نقابية داخلية أوخارجية.

وأضاف المصدر نفسه أن “الوزارة انطلاقا من المسؤولية المنوطة بها، ستعمل على توفير الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها من أجل السماح لهم بتأدية واجبهم المهني في أحسن الظروف”.

وأكد ذات المصدر أن الوزارة لن تتوانى في اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية إزاء أي شخص سيقوم بعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تطبيق الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل تجاه المتغيبين عن العمل بدون مبرر”.

وفي ختام بلاغها دعت وازرة التربية والتكوين إلى “تغليب المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ، وذلك من خلال ضمان حقهم في التمدرس”.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق