آخر التطورات..هذا ما قررته استئنافية تزنيت‎ في قضية “طبيب الفقراء”.

جديد24_الرباط

أجلت محكمة الاستئناف في تزنيت، صباح اليوم الثلاثاء، النظر في قضية مهدي الشافعي، الشهير باسم “طبيب الفقراء”، إلى يوم 30 من شهر أبريل الجاري، وذلك بسبب وجود حالة التنافي.

ويتابع الدكتور الشافعي على خلفية دعوى رفعها ضده مدير المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت،، بخصوص ما صدر عن الطبيب من تعبير في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، الذي اعتبره المشتكي إساءة في حقه وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت لصالحه بتعويض 20 ألف درهم.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور الشافعي الاختصاصي في جراحة الأطفال خلق ضجة واسعة بالمغرب ووصلت قضيته، بعدما اشتهر بتدويناته وفيديوهاته التي ينشرها بحسابه الفيسبوكي والتي ينتقد من خلالها واقع الصحة بالمستشفى الذي كان يشتغل فيه بمدينة تيزنيت

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق