ماكرون: الإسلام السياسي مشروع يسعى إلى تهديد الجمهورية الفرنسية

جديد24 - فاطمة راجي*

نقلت فرانس 24 خطابا كاملا للرئيس ماكرون يوم  الخميس مباشرة من “قصر الإليزيه” يشدد فيه على أن الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و يسعى للانعزال عنها.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن الإسلام السياسي يعد من المشاريع التي تهدف إلى النزعة الاستقلالية، من خلال أشخاص لا يرغبون في احترام الجمهورية و سيادتها، و بالتالي يجب التعامل معهم بصرامة.

وأردف قائلا إنه طالب حكومته ألا تظهر هوادة مع الحركات الإسلامية، و أن تحول بينها و بين الحصول على أي تمويل من الخارج.

و جاء هذا الخطاب كتعليق على نتائج الحوار الوطني الكبير للخروج من أزمة السترات الصفراء التي تشهدها فرنسا منذ نحو ستة أشهر.

                                       صحفية متدربة

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق