العثماني يخطو خطوة جديدة في مجال التعمير لضمان النزاهة و المصداقية

جديد24- مريم الفرساوي*

  نظمت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الأربعاء 15 ماي 2019، بمقر الوزارة بالرباط، لقاء تواصلي حول “تعزيز الشفافية من أجل ضمان النزاهة والمصداقية”.

وذالك بحضور رئيس الحكومة” سعد الدين العثماني”، ورئيس الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها” محمد بشير الراشيدي”، ووزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة “عبد الأحد الفاسي الفهري” ، وممثل عن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية” محمد بن عبد القادر”، وكاتبة الدولة المكلفة بالإسكال “فاطنة الكيحل”.

وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن “قطاع التعمير من بين القطاعات التي تشهد استشراء آفتي الرشوة والفساد”، مضيفا أن الحكومة تسعى إلى محاربة الفساد والرشوة بكل أشكالهما في كل القطاعات، باعتبارهمامرضا كبيرا مستشريا في كثير من الشعوب والبلدان ومنها المغرب، وهذا ما يضر ويبدد الجهود التنموية للنهوض بالمغرب، موضحا أن الحل الوحيد هو النزاهة ومحاربة الرشوة، داعيا جميع القطاعات والمؤسسات والمجتمع المدني والمواطنين إلى التعبئة الشاملة لمحاربة الفساد.

وكشفت منظمة الشفافية العالمية، في تقريرها السنوي حول الفساد في العالم، عن معطيات جدية حول ترتيب الدول في سلم محاربة الرشوة، واحتل المغرب المرتبة 73 على قائمة من 180 دولة، حيث حصل على 43 نقطة على 100.

     صحفية متدربة*

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق