بالصور …جريح في انهيار جزء من سقف مسجد “عثمان بن عفان” بمدينة خريبكة

جديد24-ياسين شريحي*

شهد مسجد عثمان بن عفان بحي الزيتونة، المتواجد في مدينة خريبكة، قبل صلاة العشاء يوم أمس، سقوط جزء من السقف “الجبص” الذي خلف إصابة شخصين بإصابات خفيفة.

كما خلف أيضا، إستياء ساكنة حي الزيتونة و سكان المدينة عموما ، بعد إصابة شاب بجروح على مستوى الوجه ورأسه، والذي رفض نشر صوره ، فيما أصيب شخص أخر على مستوى كتفه.


وجاء في تصريح لشاهد عيان من عين المكان، ل “جديد 24” ، “أن الحادث جاء قبل خمس دقائق من أذان صلاة العشاء، ولحسن الحظ لم يمتلئ المسجد بعد ، لأنه ورغم ضيقه يمتلئ عن أخره، فإنه يستقبل كل ليلة الكثير من المصلين من جميع أنحاء المدينة، وذلك نظرا لبحث المصلين في هذا الشهر عن إمام صوته حسن”.

وحسب مصدر من جمعية البر للتنمية الاجتماعية والثقافية والرياضية بخريبكة، “أنها قامت بمراسلة مجموعة من الجهات، وذلك منذ سنة 2012 إلى اليوم، حيث تقوم بارسال مراسلات دورية كل فصل شتاء، نظرا لما تصبح عليه حالة المسجد بسبب قطرات الماء المتساقطة من السقف، مما يظهر معها ان المسجد في حالة خطيرة قد يسقط فأي لحظة، وتذكر في مراسلاتها كل تلك التهديدات، التي تهدد رواد المسجد لأداء فرائضهم وحتى المارة من أمامه”.

وأشارت أيضا إلى أن مراسلاتها “تقابل بإخراج لجان من الجهات المسؤولة، بغية الإطلاع عن كثب عن وضغية المسجد، ويشير الى ان اللجان عند رؤيتها للوضعية المزرية التي يشهدها المسجد، تجمع على أن المسجد في حالة قد تؤدي به الى الانهيار، ويكون الإجماع على أنه يجب إغلاقه ريثما يتم إصلاحه من لكامل، لكن فقط بعد خروجهم من باب المسجد، نتبع الامر من أجل الحصول على التقرير النهائي لحالة المسجد ، نصطدم بجوابهم بالرفض باعتبار اننا جمعية من المجتمع المدني، وانه لايحق لنا الإطلاع عليه ، لانه أكر سري، ومنذ سنة 2012 نراسل الجهات من اجل التدخل العاجل لكنها تقابلنا بالصمت و حتى كتمان تقارير اللجان على حالة المسجد”.

 

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق