ترامب يعلن حالة “طوارئ وطنية” لكي يتمكن من التصعيد ضد الصين

جديد24- طالبي المحفوظ

   أعلن “دونالد ترامب”، يوم أمس الأربعاء، حالة “طوارئ وطنية” لكي يتمكن من إصدار أمر تنفيذي يقضي بمنع  شركات الاتصالات الأميركية من التزوّد بمعدات تصنّعها شركات أجنبية، التي اعتبرها مصدر خطر أمني.

  واعتبرت وكالة فرانس بريس، أن ترامب يستهدف من خلال هذا الإجراء الصين التي تدور بينها و بين الولايات المتحدة حرب تجارية، و على الخصوص مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة “هواوي” .

  و برر البيت الأبيض هذا الإجراء بوجود  “خصوم أجانب يستخدمون بصورة متزايدة مكامن ضعف في الخدمات والبنى التحتية التكنولوجية في مجالي الإعلام  والاتصالات في الولايات المتحدة” .

  ويرمي الأمر التنفيذي إلى التصدّي “للأعمال الخبيثة التي تسّهل الإنترنت حصولها، بما في ذلك التجسّس الاقتصادي والصناعي على حساب الولايات المتحدة وشعبها”.

  وكانت السلطات الصينية قالت في معرض ردّها على سؤال عن إمكانية لجوء واشنطن إلى مثل هذا الإجراء إنّها ترفض أيّ سوء استخدام للسلطة يهدف لإقصاء الشركات الصينية من المنافسة الحرّة.

  وقال في حينه المتحدّث باسم وزارة الخارجية الصينية غنغ شوانغ “إنّ الولايات المتحدة تستخدم منذ فترة قوّتها الوطنية لتشويه سمعة الشركات الصينية عمداً ودفعها إلى الوراء بأي ثمن، وهو أمر ليس عادلاً ولا محترماً”.

  واتّهم المسؤول الصيني واشنطن باللجوء إلى “ذريعة الأمن القومي” لمنع الشركات الصينية من الاستثمار في الولايات المتّحدة واكتساب حصة في السوق الأميركية.

المصدر : وكالة فرانس بريس

صحفي متدرب

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق