شركة تجسس إسرائيلية تخترق “واتساب”

جديد24 - نعيمة تشيشي*

شجعت شركة “واتساب” الناس يوم الإثنين من الشهر الجاري على ترقية التطبيق إلى أحدث إصدار، وكذلك تحديث نظام التشغيل المحمول الخاص بهم، وذلك بغية الحماية من الإستغلالات المحتملة المستهدفة والمصممة لاختراق المعلومات المخزنة على الأجهزة المحمولة.

وجاء هذا انطلاقا من الثغرة الأمنية، التي كانت في التطبيق، والتي  سمحت للقراصنة بتثبيت برامج التجسس عن بعد على الهواتف المتأثرة، وقيل أن عددًا غير معروف من القراصنة قد استغلوا هذه الثغرة في تثبيت برامج تجسس عالية الجودة كتلك التي تُباع عادةً للدول.

ووجدت واتساب أن برمجية التجسس “بيجاسوس” Pegasus ” التي تطورها “مجموعة إن إس أو” NSO Group” الإسرائيلية  استفادت من الثغرة، وهي البرمجية التي تبيعها الشركة عادةً للحكومات للتجسس على المواطنين.

وطلبت واتساب من المشتركين بخدمتها، والبالغ عددهم حوالي 1.5 مليار مشترك لتحديث التطبيق في هواتفهم، بعد أن عمل مطوروها على مدار الساعة لإصلاح الثغرة .

واكتشفت الخدمة المملوكة لشركة فيسبوك الثغرة مطلع الشهر الجاري، وأوضحت أنها استغلت خللًا في ميزة الاتصال الصوتي التي يوفرها التطبيق على نحو يسمح بتثبيت برامج تجسس على الجهاز الذي يُتصل به، سواء أُجيبت المكالمة أم لا.

وقالت الشركة: “إنها تشتبه في أن عددًا صغيرًا نسبيًا من المستخدمين قد استُهدفوا، خاصةً أن القدرة على استغلال الثغرة مقتصرة على الجهات الفاعلة المتقدمة وذات الدوافع العالية”.

وبمجرد تنبيه واتساب إلى وجود الثغرة، قالت الشركة: “أنها استغرقت أقل من 10 أيام لإجراء التغييرات المطلوبة على بنيتها التحتية التي تجعل الهجوم غير صالح للعمل”، وبعد ذلك أرسلت تحديثًا إلى المستخدمين يأمنهم أكثر من الثغرة.

صحفية متدربة*

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق