تصعيد جديد بين الأساتذة المتعاقدين وأكاديمية التربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة

تصعيد جديد بين الأساتذة المتعاقدين وأكاديمية التربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة

أعلنت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة خوضها لإضراب جهوي، أيام الجمعة 30 نونبر الجاري و1 و 5 و 6 دجنبر المقبل، فضلا عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة بني ملال خنيفرة ، للتنديد بعدم صرف مستحقات أساتذة فوج 2018 ، واحتجاجا على كل أشكال التعسفات التي يتعرض لها الأساتذة المتعاقدون.

ودعت التنسيقية في بلاغ لها توصلت “جديد24” على نسخة منه ، كافة الأساتذة والأستاذات إلى المشاركة المكثفة في تجسيد الأشكال النضالية الموازية التي أعلنت عنها ، داعية غياهم إلى المزيد من التأهب والاستعداد ل”معارك نضالية” أشد قوة و تصعيد ، حسب تعبير البلاغ.

وتأتي الدعوة إلى الإضراب ، حسب ذات البلاغ ، تنزيلا لمخرجات اجتماع التنسيقية الجهوية للأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة المنعقد ببني ملال يوم الأحد 25 نونبر الماضي.

و يطالب الأساتذة المتعاقدون بإلغاء عقود التعاقد ، والترسيم الفوري لأفواج الأساتذة المتعاقدين لسنوات 2016 و 2017 و 2018.

ويذكر أن الأساتذة المتعاقدين خاضوا مجموعة من الإضرابات والمسيرات الاحتجاجية، تعبيرا عن رفضهم التام لنظام التعاقد ومطلبهم بالإدماج في الوظيفة العمومية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق