تنسيقية الأساتذة المتعاقدين بجهة بني ملال خنيفرة ترد على «استفزازات» الأكاديمية

تنسيقية الأساتذة المتعاقدين بجهة بني ملال خنيفرة ترد على «استفزازات» الأكاديمية

لم يتأخر رد التنسيقية الجهوية للأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد على مجموعة من الإجراءات التي تعتزم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة اتخاذها في حق الأساتذة المتعاقدين الذين سيشاركون في إضراب يومي 19 و 20 دجنبر الجاري الذي دعت إليه التنسيقية.

وقالت التنسيقية، في بلاغ توصلت جريدة “جديد24” بنسخة منه، إن المدير الإقليمي للتربية والتكوين الفقيه بن صالح  نزل بشكل شخصي للمؤسسات التعليمية، وهدد الأساتذة بالطرد التعسفي في تجل صارخ جديد للامساواة التي يرسخها هذا النظام المتجاوز حسب تعبيرهم.

و أدانت التنسيقية بشدّة ما أسمته “التهديدات التي أطلقتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بني ملال خنيفرة، معبرة عن رفضها المطلق المساس بحق أي أستاذ أو أستاذة انخرطا في الإضراب.

ووصفت التنسيقية إجراءات التي قام بعض المدراء الإقليميين بقرارات استفزازية الصبيانية وغير المقبولة، محملة الأكاديمية المسؤولية الكاملة عن ماسيسفر عنه الاحتقان المعبر عنه بين الأساتذة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق