محامون يقاطعون جلسة التنافي بجنايات خريبكة

محامون يقاطعون جلسة التنافي بجنايات خريبكة

قاطع عدد من المحامين بهيئة خريبكة جلسة التنافي للجنايات بمحكمة الاستئناف بخريبكة، ويتعلق الأمر بالقضايا موضوع الطعن بالنقض لعدد كبير من الملفات التي سبق البث فيها من طرف قضاة الموضوع في المرحلة الاستئنافية.

وقد تقررت المقاطعة على خلفية الأحكام الجنائية التي وصفت بالقاسية، الصادرة بعد النقض والإحالة من لدن غرفة الجنايات الاستئنافية، التي وصلت إلى 10سنوات سجنا نافذا في قضايا قد لاتصل فيها قيمة المسروق الى مبلغ 100درهم او قد تمت في ظروف عادية.

وقد سجل بعض المحامين المقاطعين ما وصفوه بالتناقض الكبير، الذي يتخبط فيه قضاء المجلس الأعلى سابقا (محمكة النقض حاليا ) في كثير من القضايا المتعلقة بتطبيق الفصل507 من القانون الجنائي، والذي خلق ارتباكا واضحا لقضاة الموضوع في التعامل معه.

وفي تصريح لجريدة جديد24، أكد عدد كبير من عائلات المعتقلين أن مجموعة من المعتقلين قضوا عقوبات سجنية في حدود 3 أو 4 سنوات، ليتفاجؤوا  بعد الطعن في النقض بالحكم عليهم ب10 سنوات سجنا نافذا ،في وقت كان المعتقلون يتأهبون لمعانقة الحرية، الشيء الذي يضيف المصرحين بأنه يشكل دمارا كبيرا للمعتقلين قد يؤدي إلى موتهم أو انتحارهم

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق