القاتلُ الخفيُّ يُنهي حياةَ شابٍّ ضواحي خريبكة

2019-01-17T12:32:55+00:00
2019-01-17T20:48:29+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
القاتلُ الخفيُّ يُنهي حياةَ شابٍّ ضواحي خريبكة

لقي شاب مزداد سنة 1997 مصرعه بضيعة لتربية الخيول بدوار الدراعة جماعة أولاد بوغادي قيادة بني خيران، حيث تم العثور عليه جثة هامدة داخل حمام الضيعة، ليلة اليوم الخميس.

وفي تفاصيل الحاثة أن مالك الضيعة اتصل بالهالك قصد استقبال أشخاص كانوا يودون شراء حصان لكن الهاتف ظل يرن دون مجيب الشيء الذي دفعه الى الاتصال بأحد السكان المجاورين للضيعة قصد الاستفسار والبحث عنه، لكن المفاجأة كانت مهولة حينما تم العثور على الشاب جثة هامدة بالحمام حيث سارع صاحب الضيعة للاتصال بالسلطة المحلية ورجال الدرك.

ويعتبر غاز أول أكسيد الكربون من الغازات عديمة اللون والطعم والرائحة، حيث يسبب تلفا للأنسجة ووفاة الإنسان في كثير من الأحيان في مدة لا تتجاوز من 3-4 دقائق.

هذا وفور علمهم بالخبر، حل قائد قيادة بني خيران وعناصر الدرك الملكي والشرطة العلمية بعين المكان، تنفيذا لتعليمات من النيابة العامة المختصة، حيث تمَّ اقتحام الحمام ومعاينة الجثة والتحقق من هويته فجر اليوم، ليتم نقله الى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة قصد عرضها على الطب الشرعي لمعرفة الملابسات الحقيقية للوفاة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق