تفاصيلُ وفاة عون سلطة أثناء هدم بناء عشوائي ضواحي النواصر

تفاصيلُ وفاة عون سلطة أثناء هدم بناء عشوائي ضواحي النواصر

أَدَّتْ عملية هدم منزل عشوائي يتواجد بدوار الهواورة، التابع ترابيا لجماعة أولاد صالح ضواحي النواصر الأربعاء 9 يناير الجاري، إلى وفاة عون سلطة من درحة “مقدم”بعد سقط سور فوق رأسه.

ووفق مصدر محلي، فإن الهالك في الأربعين من عمره متزوج وأب لأربعة أبناء، لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، بعد نقله على وجه السرعة عندما كان يباشر رفقة قائد قيادة أولاد صالح ومساعديه من أعوان السلطة بدوار الهواورة، عملية هدم بناء عشوائي .

وأضاف المصدر نفسه أنه تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بنفس المستشفى، لإخضاعها للتشريح الطبي بأوامر من النيابة العامة المختصة .

وفي نفس السياق علمت “جديد24” من مصادرها أن السلطة المحلية بقيادة أولاد صالح، بعد تلقيعا خبر وفاة الهالك، عمِلت على إضفاء الطابع القانوني على عملية الهدم، وذلك عن طريق تحرير محضر وإرساله إلى صاحب البناء العشوائي، قصد توقيعه وتغطية صمتها عن انتشار الظاهرة بالدوار بتواطؤ مع السلطة.

وقد حمّلَتِ الساكنة المتضررة المسؤولية كاملة لقائد قيادة أولاد صالح، مطالبة وزير الداخلية بضرورة فتح تحقيق في الواقعة، ومحاسبة كل من تبث تورطه في ما وصفته بـ “التواطؤ ” الذي كبدها خسائر مالية كبيرة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق