توقيفُ دركيٍّ يَبتزُّ المواطنين ليلا بسيدي بنور

توقيفُ دركيٍّ يَبتزُّ المواطنين ليلا بسيدي بنور

كشفت مصادر مطلعة لجريدة “جديد 24” أن المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بنور تمكن، ليلة أول أمس السبت 19 يناير 2019، بعد مطاردة هتشكوكية من اعتقال دركي برتبة مساعد تابع لسرية الدرك الملكي بتحناوت بتهمة النصب والابتزاز على عدة ضحايا.

أسباب انكشاف أمر هذا الدركي، تضيف نفس المصادر، أنها جاءت بعد أن تم التبليغ عليه من طرف ضحية من بين ضحاياه كان على متن سيارته بالطرق المؤدية لجماعة بني هلال، وقام بابتزازه من أجل الحصول على أتاوات مالية، لكن الضحية راودته شكوك في عدم انتمائه لجهاز الدرك بإقليم سيدي بنور خصوصا وأنه كان برفقة فتاة ترتدي اللباس الرسمي للدرك الملكي، وهذا ما دفع للتبليغ عنه بسرية الدرك الملكي بسيدي بنور التي جندت عناصرها لاقتفاء أثره من خلال البحث الموسع.

وأضافت ذات المصادر أن اعتقال الدركي جاء بعد أن قام المركز الترابي بعملية تمشيط كاملة لمحيط المدينة والجماعات التابعة لها، وذلك بتنسيق مع بعض مراكز الدرك الأخرى بعد أن تبين أنه غادر المدينة نحو العونات، حيث تم وضع خطة لمحاصرته في الطريق التي سلكها و الرابطة مابين مدينة سيدي بنور والعونات بعد فراره، لكنه فطن بذلك وقام بتغيير مساره نحو الحقول المجاورة ما دفع بعناصر الدرك لتعقبه في جنح الظلام، وذلك ما ساعد على هروب الفتاة التي كانت برفقته بعد أن تخلت عن اللباس الرسمي داخل سيارته الخفيفة من نوع طويوطا.

وبعد تشديد الخناق عليه من خلال تعقبه لمدة طويلة ومحاصرته من طرف سيارات الدرك الملكي، أضافت مصادر جديد24 أنه توقف عن المسير وسلم نفسه حيث تمت عملية تفتيش سيارته، فعُثر على اللباس الرسمي للدرك الملكي وخاتم يعود للمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، حيث تم اقتياده نحو مقر سرية الدرك الملكي من أجل اتمام البحث معه والذي تم من خلال التوصل إلى هوية مرافقته التي تقطن بمدينة سيدي بنور وتعمل بمدينة مراكش.

وقد تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية الي حين تقديمه أمام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور من أجل مؤاخذته بالمنسوبة إليه .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق