عبد الهادي بلخياط يغادر المستشفى ويعود لبيته سالما من الراشيدية

عبد الهادي بلخياط يغادر المستشفى ويعود  لبيته سالما من الراشيدية

غادر الفنان المعتزل عبد الهادي بلخياط المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالراشيدية صباح أمس الأحد بعد تماثله للشفاء وخضوعه للفحوصات والعلاجات الضرورية.

وأكد الدكتور خالد السالمي المدير الجهوي للصحة بجهة درعة تافيلالت في تصريح صحفي لموقع “مشاهد ” أن “عبد الهادي بلخياط في صحة جيدة وعاد صباح اليوم إلى بيته في مدينة الدار البيضاء،وأن الطاقم الطبي بالمستشفى أجرى له فحوصات بجهاز الفحص بالأشعة كما أُجريت له التحاليل الضرورية، واتضح أنه بصحة جيدة،وأضاف المسؤول الجهوي للصحة “كل ما في الأمر أنه أصيب بإغماء وسقط أرضا،غير أنه بوصوله إلى المستشفى استعاد وعيه وعافيته واستطاع المشي برجليه،وما تعرض له مجرد جروح بسيطة لا تدعو للقلق”

ومن جهة أخرى نفت مصادر مطلعة صحة ما تناقلته بعض المواقع الالكترونية  بشأن إصابة عبد الهادي بلخياط بنزيف داخلي،واعتبرها مجرد إشاعات غير صحيحية.

وكان عبد الهادي بلخياط قد تعرض أول أمس السبت لإغماء إثر سقوطه أثناء الوضوء للصلاة في منزل تتخذه “جماعة الدعوة والتبليغ” مقرا لها في حي أيت بولمان بمدينة تنغير مما تطلب نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بمدينة الراشيدية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق