استعدادات مكثفة لاستقبال الأمير هاري وزوجته

ثقافة وفنسلايدر
استعدادات مكثفة لاستقبال الأمير هاري وزوجته
تعرف عدد من  المدن المغربية، استعدادات مكثفة، لاستقبال الأمير هاري وعقيلته ميغان ماركل اللذين سيقضيان 3 أيام بمهمة رسمية في المملكة.
ومن المقرر أن يغادر دوق ودوقة ساسيكس المملكة المتحدة في اتجاه المملكة المغربية، في الـ 23 من فبراير 2019، على أن يستقبلهما السفير البريطاني كوماس رايلي بمطار « محمد الخامس » بمدينة الدار البيضاء.
ولعل أبرز نقطة في برنامج الثنائي الملكي، تتمثل في السفر صوب مدينة مراكش، خلال اليوم الثاني للزيارة، وتحديداً نحو منطقة «آسني» بتخوم جبال الأطلس، وفق مانقله موقع « عربي بوست ».
الموقع أضاف أن مروحية عسكرية ستقوم بنقل الأمير وزوجته يوم 24 فبراير نحو قرية «تنصغارت»، حيث سيتناولان وجبة الغداء داخل فندق/قصبة «تمضوت» لصاحبه الميلياردير البريطاني ريتشارد تشارلز برانسون..
التحضيرات داخل الفندق الفخم، الذي دأب نجوم ومشاهير العالم على قضاء أوقات استجمام رائعة به، تسير على قدم وساق خاصة وأنها زيارة مميزة لشخصين مميزين، لافتاً إلى أن الأطباق المقدمة للضيفين لم تتقرر بعد، وإن كان لا يستبعد أن تكون من المطبخ المغربي والعالمي.
وسيعمل الثنائي على زيارة تلاميذ بالمنطقة الجبلية وخاصة الفتيات في منظمة « Education for All » (التعليم للجميع)، وهي منظمة غير حكومية تعمل على دعم الفتيات بالتعليم الثانوي اللواتي تتراوح أعمارهن بين 12 و18 عاماً.
ومن المنتظر كذلك، أن يزور الأمير وعقيلته اللذين يدعمان برامج محاربة الهدر المدرسي بالمناطق القروية، إعدادية « الأطلس الكبير » التعليمية، حكومية، إذ أكد مصدر لـ »عربي بوست » أن الإعدادية وتلاميذها يستعدون بحماس لاستقبال فردَي العائلة الملكية البريطانية.
وتأتي هذه الزيارة الملكية لنفس المنطقة التي شهدت قبل شهرين جريمة مروعة هزت المغرب ودول العالم، عقب العثور على سائحتين نرويجية ودنماركية مذبوحتين ومقطوعتي الرأس، ما يوحي بتجاوز المنطقة لمحنتها.
وسيكون على ضيفي المغرب حضور حفل استقبال فخم بمقر الإقامة الرسمية للسفير البريطاني رايلي على شرفهما، ومن المقرر أن تحضره شخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والرياضة.
وفي اليوم الثالث من الزيارة، سيقوم الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بزيارة الجامعة الملكية لرياضة الفروسية وحضور جلسة لتربية الخيول، كما سيلتقيان مجموعة من الأطفال الذين يعيشون في وضعيات صعبة.
الطبخ المغربي سيكون له نصيب من وقت دوقة ساسيكس التي عليها حضور حصة لتعلم طهي الأطباق المغربية رفقة الأطفال بإشراف واحد من أهم الطهاة في المغرب.
وفي ختام زيارتهما، سيزور الثنائي الملكي الحدائق الأندلسية، وسيشاهد الزوجان الفنون والحِرف التقليدية المغربية المعروضة في الحديقة العامة المطوَّقة بجدار، ومن هناك سيتجهان إلى إنجلترا في الـ 25 من فبراير الجاري

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق