تبذير المال العام..الدكالي يَرْصُدُ مليارا و300 مليون لمكتب دراسات لكشف وضعية المستشفيات

تبذير المال العام..الدكالي يَرْصُدُ مليارا و300 مليون لمكتب دراسات لكشف وضعية المستشفيات

خصَّصَ وزير الصحة، أنس الدكالي، ميزانية مليار و300 مليون لمكتب دراسات ليطلعه على الوضعية المزرية للمستشفيات.

الصفقة التي أعلنتها وزارة الصحة على موقع الصفقات العمومية، تثير الكثير من الاستغراب حول اعتماد الوزير لمكتب دراسات بميزانية ضخمة كافية لاحداث عشرة مستوصفات بمناطق نائية، يريد من خلالها معرفة الوضع المزري أصلاً لمستشفيات المملكة.

وكشفت يومية “الأخبار” أن الصفقة ستكون من نصيب مكتب دراسات محظوظ، لأنه لن يبذل أي مجهود، لأن تشخيص وضعية المستشفيات تم إنجازه منذ سنوات، وما سيقوم به مكتب الدراسات المحظوظ، هو جمع المعطيات المتاحة والمعروفة من طرف كافة المسؤولين على رأس القطاع.

وتضيف ذات اليومية أن تفويت هذه الصفقة في هذا الوقت، يعتبر فضيحة سياسية بامتياز، خاصة أن الوزارة تتوفر على جيش من الموظفين والأطر والمصالح والمديريات، بإمكانها إعادة تجميع المعطيات المتوفرة ووضع تشخيص لوضعية المستشفيات العمومية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق