تقرير برلماني عن باب سبتة : إهانات وسرقة واستعمال للحفاظات للدخول للمعبر

تقرير برلماني عن باب سبتة : إهانات وسرقة واستعمال للحفاظات للدخول للمعبر

كشف تقرير للجنة استطلاع برلمانية  أن النساء الممتهنات للتهريب المعيشي بباب سبتة يستعملن الحفاظات لقضاء حاجتهن خوفا من ضياع فرصة الدخول إلى المعبر، وكشف تقرير اللجنة أنه خلال زيارة مفاجئة لأعضائها، والتي تمت ليلة 10 يوليوز 2018، لاحظ البرلمانيون وجود 400 شخص، قضوا ليلتهم في العراء لدخول المدينة المحتلة.

وأفادت يومية “أخبار اليوم”، أن التقرير الأولي للمهمة الاستطلاعية المؤقتة، إلى معبر سبتة المحتلة، رسمت صورة قاتمة عن وضعية الأطفال والنساء ممتهنات التهريب المعيشي. التقرير تحدث عن ظروف جد سيئة تعيشها هذه الفئة، تنتشر فيه المخدرات وحوادث السرقة، بالإضافة إلى تعرضهن للإهانة والسب والشتم من طرف رجال الأمن والجمارك.

وكان البرلمان المغربي قد أعلن إيفاد اللجنة التي شكلتها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، في يوليوز من السنة الماضية بعد تكرار حوادث العنف والتدافع بالمعبر الذي نتج عن وفيات في صفوف النساء سابقا .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق