روح آيت الجيد تجر أربعة أعضاء من البيجيدي إلى الجنايات

روح آيت الجيد تجر أربعة أعضاء من البيجيدي إلى الجنايات
يرتقب أن تنطلق اليوم الثلاثاء 26 فبراير، محاكمة أربعة متهمين ينتمون لحزب العدالة والتنمية، في قضية اغتيال الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد قرب الحي الجامعي ظهر المهراز يوم 25 فبراير 1993، وذلك أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس.
ويتعلق الأمر بكل من توفيق الكادي الأستاذ الجامعي بجامعة سطات، و »عبد الواحد كريول » صاحب مؤسسة تعليمية خصوصية بالرباط، المتابعان من طرف قاضي التحقيق من أجل جناية « المساهمة في القتل العمد »، وهي نفس التهمة التي يتابع بها عبد العالي حامي الدين في جلسة أخرى، وقصيم عبد الكبير المقاول بصفرو ، ولعجيلي عبد الكبير الموظف بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بفاس، المتابعان من طرف قاضي التحقيق من أجل جنحة  » الضرب والجرح بالسلاح الأبيض ».
وتأتي المحاكمة الجديدة للمتهمين الأربعة بعد أن قضت الهيأة القضائية بمحكمة النقض بالرباط بإسقاط الحكم الاستئنافي القاضي ببراءتهم من المنسوب إليهم من التهم الجنائية والجنحية التي وجهها إليهم قاضي التحقيق بعد استجابة الهيأة القضائية للطعن الذي تقدم به الوكيل العام باستئنافية فاس مطالبا باعتماد شهادة الشاهد الخمار الحديوي التي استبعدتها الهيئتان القضائيتان اللتان برأتا المتهمين ابتدائيا واستئنافيا في قراريهما السابقين.
وللإشارة فإن القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين يتابع كذلك في نفس الملف بعدم متابعته من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بفاس، بجناية المساهمة في القتل العمد وإحالته على غرفة الجنايات بفاس.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق