وتستمر المعاناة..أستاذةٌ تنجُو من اعتداء في قلب مدرسة نواحي سطات

2019-02-28T21:28:38+00:00
2019-03-01T19:16:19+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
وتستمر المعاناة..أستاذةٌ تنجُو من اعتداء في قلب مدرسة نواحي سطات

نجت أستاذة من اعتداء بعدما اقتحم مجهولون السكن الوظيفي الذي تشغله وعبثوا به وبنوافذ وأبواب مجموعة مدارس”أولاد بوزيد” التابعة لمديرية التربية والتعليم بسطات، نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر جديد24 إن المجهولين استغلوا ظلمة الليل من ليلة الأحد الذي يصادف يوم عطلة، فعمدوا إلى اقتحام السكن الوظيفي، وسرقوا بعض الأغراض الخاصة بها، فضلا عن عملية تخريب طالت النوافذ والأبواب.

وعلى إثر هذا الحادث، الذي اهتزت له جنبات الدوار خاصة وساكنة أولاد أمراح عامة بسبب الحالة النفسية المزرية التي وصلت إليها المعلمة جراء الخوف الذي شعرت به، وبعد اخبارها بالعملية الإجرامية، هرعت عناصر الدرك الملكي بمركز سيدي حجاج إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

يشار إلى أن بعض الفعاليات الحقوقية بالمنطقة طالبت السلطات المحلية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين بالتدخل من أجل تفادي تفاقم هذه التصرفات والسلوكات، التي اعتبروها تسيء لحرمة المؤسسات التعليمية بمنطقة أولاد أمراح، داعين جميع الهيئات الجمعوية والنقابية للتصدي لكل أشكال الاعتداء الذي يستهدف المدرسة العمومية ويعرقل ادوارها النبيلة التي تضطلع بها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق