إضراب وإعتصام…أساتذة «التعاقد» يصعدون ضد «ظلم الدولة»

2019-03-17T13:19:23+00:00
2019-03-17T14:38:10+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
إضراب وإعتصام…أساتذة «التعاقد» يصعدون ضد «ظلم الدولة»

قرر الأساتذة المتعاقدين تمديد الإضراب للأسبوع الثالث على التوالي، مصحوبا باعتصام أمام مقر البرلمان يوم السبت 23 مارس الجاري، تزامناً مع ذكرى احتجاجات 23 مارس التلاميذية.

وأوضحت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين في بيان توصلت”جديد 24″، على نسخة منه أن الخطوات النضالية المعلن عنها تأتي استمرارا في معركتها النضالية من أجل إسقاط التعاقد وإدماج المعنيين به في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية، واصفةً أسلوب الحكومة في التعاطي مع “أزمة التعاقد”، بأسلوب “التضليل والترهيب”.

واتهم بيان المجلس الوطني للتنسيقية، الوزارة باتخاذ خطوات “انتقامية” من الأساتذة المضربين، منها لجوء بعض الأكاديميات إلى تجميد الرواتب وتهديد الفوج الأخير من الأساتذة المتعاقدين المضربين بتعويضهم بلوائح الانتظار.

وكانت الحكومة أعلنت، الأسبوع الماضي، مراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، الذي قالت إنه “يشُوبه عدد من الهفوات”

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق