الزفزافي: كسر جماجم أساتذة المتعاقدين « فتنة » لا تخدم مصلحة البلاد

10 مارس 2019
الزفزافي: كسر جماجم أساتذة المتعاقدين « فتنة » لا تخدم مصلحة البلاد
أعلن ناصر الزفزافي، القائد الميداني الحراك « الريف، تعاطفهُ مع الأساتذة المتعاقدين، الذين يخوضون معارك احتجاجية، لإسقاط نظام التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، مشيرا إلى أن « ما يتعرضون له من قمع  وترهيب وكسر للجماجم فتنة ما بعدها فتنة »، حسب تعبيره
وقال المحكموم بـ20 سنة سجنا، في رسالة نقلها  والده أحمد الزفزافي على صفحته بالفايسبوك، أنه »على المسؤولين أن يعوا جدا بأن ما يقترفونه في حق إخواننا وأخواتنا الأساتذة المتعاقدين من قمع وترهيب وكسر للجماجم لفتنة ما بعدها فتنة وهضم لحقوقهم المغتصب »، مبدياً تعاطفه وتضامنه مع الأساتذة المتعاقدين.
واعتبرَ الزفزافي أن على هؤلاء المسؤولين « أن يفهموا كذلك أن القمع يؤجج الأوضاع، ولا يخدم مصلحة البلاد ومستقبله »، مبرزاً أن ما يطالب به الأساتذة المتعاقدون « حق مشروع، وغاصب هذا الحق يعتبر مجرما وخائنا للوطن وأبنائه ». كما أكد أن واجب التضامن مع الأساتذة المتعاقدين « حق علينا جميعا من منطلق أننا أبناء الوطن الواحد ومن منطلق الإنسانية ».
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend