تأجيل محاكمة حامي الدين

تأجيل محاكمة حامي الدين

خرج عبد العالي حامي الدين القيادي بالعدالة والتنمية، من محكمة الاستئناف بفاس، صباح اليوم الثلاثاء، على إيقاع شعارات اتهمته بالقاتل، رفعها ناشطون حقوقيون نظموا وقفة احتجاجية قبالة المحكمة، شارك فيها عدد قليل من الشباب مقارنة مع جلسات سابقة كانت فيها الحشود أكبر.

وتفرق المحتجون بعد دقائق قليلة من شروعهم في رفع اللافتات والشعارات، للسرعة الكبيرة التي بثت بها هيئة المحكمة في الملف المتابع فيه حامي الدين بالمساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بعد أقل من ربع ساعة من مثوله أمامها بالقاعة الثانية بالمحكمة نفسها.

وأخر القاضي ملف المتهم لضمه إلى ملفين سابقين سبق البث فيهما في 1993 و1994 وكان حامي الدين طرفا فيهما، حتى يتيسر للمحكمة الاطلاع عليهما وتكوين قناعتها، إلى 14 ماي المقبل، ما اعتبره مناصرون حامي الدين إجراء مهما لكشف الحقيقة.

وأحاط نشطاء العدالة والتنمية بحامي الدين بعد مغادرته المحكمة، رافعين شعارات داعمة له في مسيرة صغيرة شارك فيها شباب الحزب، الذين رافقوه إلى زنقة متفرعة عن شارع الحسن الثاني، في الوقت الذي كانت فيه وقفة رفاق بنعيسى على أهبة الانطلاق

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق