حسنية أكادير ينتصر ويصعد إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي

17 مارس 2019
حسنية أكادير ينتصر ويصعد إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي

نال حسنية أكادير مراده وقام بتأمين الفوز على نهضة بركان بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما زوال اليوم على الملعب الكبير بأكادير، لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات من كأس الاتحاد الأفريقي، ليرافق “البرتقالي” إلى ربع نهائي البطولة.

وبدا حسنية أكادير عازماً على الوصول مبكراً إلى مرمى الضيوف، حيث بادر للهجوم والضغط في نصف ملعب الخصم إلى أن حصل على ركلة جانبية أرسلها مهدي أوبيلا إلى رأس اللاعب الشاب، يوسف الفحلي، ليُودعها برأسية في الشباك في الدقيقة 26.

وارتبك دفاع النهضة البركانية وكاد يستقبل هدفاً آخر بعد مرور دقيقة فقط، حين صوّب جلال الداودي كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر من مرمى الحارس عبد العالي المحمدي.

أما الضيوف، فقد أتيحت لهم أخطر فرصة قبل نهاية الشوط الأول ببضع ثواني، في مرتدة لم يتعاملها معها جيداً دفاع الحسنية، لتنتهي بتسديدة كادت تُخادع الحارس الحواصلي.

وعاد الفريقان للتباري في المستطيل الأخضر بعد “الاستراحة”، حيث حاول نهضة بركان مفاجأة أصحاب الأرض في سلسلة من المحاولات، لكنه اصطدم ببراعة الحواصلي ودفاعه.

أما الحسنية، فقد نجح في توقيع الهدف الثاني لكن الحكم رفض احتسابه بداعي وجود لمسة يد على بدر الكشاني، كما كانت له تسديدتين خطيرتين بجوار “إطار المرمى”.

ثم تراجع الفريق السوسي في الدقائق المتبقية من اللقاء، خاصةً بعد خروج أوبيلا بسبب الإصابة، مع ضغط متواصل من نهضة بركان لتدارك النتيجة، حيث كان قريباً من زيارة الشباك في أكثر من مناسبة، إلا أن جميع الفرص ضاعت عليه، لتنتهي المواجهة بفوز الحسنية وتأهله كثاني المجموعة بـ8 نقاط .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend