خطير.. الدرك يُنقذُ السيدة التي تبرعت بمليار ونصف لبناء مدرسة من عملية نصب كبيرة

خطير.. الدرك يُنقذُ السيدة التي تبرعت بمليار ونصف لبناء مدرسة من عملية نصب كبيرة

تمكنت الفصيلة القضائية للدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية لسطات، مساء الأمس الإثنين 4 فبراير الجاري، من الإطاحة بعصابة إجرامية خطيرة يتوزع أفرادها البالغ عددهم ثلاثة أشخاص بين مدن ابن احمد والدار البيضاء والرباط، حاولوا تعريض السيدة التي تبرعت قبل أيام لمصالح وزارة أمزازي بجهة الدار البيضاء بمليار و 500 مليون سنتيم لعملية نصب وصفت بالخطيرة.

وحسب جريدة “الأخبار”، فالسيدة نجية نظير التي خلقت الحدث مؤخرا بعدما تبرعت لأكاديمية الدار البيضاء سطات بمليار ونصف لبناء مؤسسة تعليمية، استنجدت بالسلطات الأمنية والقضائية، من أجل إنقاذها من عملية نصب من طرف شخص ينحدر من إبن احمد.

وأضافت ذات اليومية أن المشتبه فيه الذي شكّت سيدة الأعمال في سلوكاته، تقدم لها بطلب قبل أيام وتحديدا مباشرة بعد الترويج الإعلامي لمبادرتها الاستثنائية، حيث طلب منها مبلغا ماليا يناهز 30 ألف درهم من أجل إجراء فحوصات طبية لابنه الذي يعاني من مرض عضال، وقد لبت له السيدة نجية الطلب، قبل أن يتوجه لها بطلب ثان، حيث توسل من أجل تمكينه من مبلغ مالي يقدر بحوالي 60 مليون سنتيم لإجراء عملية جراحية بالخارج.

محاولة النصب الخطيرة التي تعرضت لها الضحية المليونيرة واجهتها بدهاء كبير، حيث بادرت إلى إشراك عناصر الدرك الملكي في عملية تسليم المبلغ الثاني، يتنسيق مع النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم إسقاط المتهم الأربعيني الذي وجد نفسه محاصرا من طرف الدرك وممثل النيابة العامة، حيث تم اقتياده لمقر الدرك الملكي الجهوي بسطات من أجل إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية والكشف عن كل الملابسات المرتبطة بالواقعة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق