هيأة المحامين ببني ملال تستنكر “القمع الهمجي للأساتذة”بالرباط وتعلن تضامنها مع قضيتهم

25 مارس 2019
هيأة المحامين ببني ملال تستنكر “القمع الهمجي للأساتذة”بالرباط وتعلن تضامنها مع قضيتهم
أصدرت هيئة المحامين ببني ملال بيانا شجبت فيه بشدة ما أسمته بالمضايقات والممارسات القمعية والهمجية التي يتعرض لها الأساتذة .
البيان الذي توصلت جديد24 بنسخة منه   هاجم الحكومة معتبرا تعاملها مع  الملف ب”التعامل الذي لا يرقى إلى مستوى تعامل الحكومات الديمقراطية لإدارة الأزمات الداخلية “.
نص البيان كاملا 
ان هيأة المحامين ببني ملال باعتبارها جمعية حقوقية تشجب بشدة ومرارة المضايقات والممارسات القمعية والهمجية التي يتعرض لها الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من طرف الحكومة، والتي لا ترقى الى مستوى تعامل الحكومات الديقراطية لادارة الازمات الداخلية ، بل تضرب بعرض الحائط بنود دستور  2011 الذي يؤسس لدولة الحق والقانون.
 
كما يعرب مجلس هيأة المحامين ببني ملال نقيبا وأعضاء وجمعية عمومية، عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع شريحة الأساتذة المفروض عليهم التعاقد في نضالهم المشروع لالغاء فرض نظام الخزي و العار  عن طريق التعاقد بدل ضمان الحق في الشغل لكل المواطنين على حد سواء دون تمييز او انحياز طبقا للدستور والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب واعتبرها تسمو على القوانين الوطنية.
كما ندعو الحكومة الى الدخول فورا في حوار ودي وجدي وبناء على اساس الحق في الشغل والوظيفة العمومية المكفول من طرف الدولة مع الاساتذة المعنيين بالامر وغيرهم من الفئات ذات الصلة وبباقي القطاعات الاخرى ، وذلك لايجاد حلول سلمية لهذا الحراك المهني الذي لا يخدم المصالح العليا للبلاد في الوقت الراهن.
 
وبالتالي ضرورة العمل على تجنب البلاد المزيد من الويلات والمآسي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية نحن في غنى عنها ، وكذا احترام حق هذه الفئة من أبناء الشعب في ضمان عيش كريم يعود على ابنائنا في المدارس بالنفع العميم والرقي بمستوى التعليم في بلدنا الحبيب الى العلى .
 
الامضاء : النقيب محمد اليماني
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend