حول العالم

الشرطة الإيرانية تهدد بالسجن النساء اللواتي يخلعن الحجاب أثناء ركوب السيارة

جديد24 - هند بن فارس*

توصلت العشرات من النساء الايرانيات اللواتي يخلعن الحجاب أثناء القيادة أو ركوب السيارة، برسائل نصية من طرف شرطة الآداب الإيرانية للحضور لمركز الشرطة.

وقد أثارت هذه الرسائل جدلا واسعا في المجتمع الإيراني بين مصدقا ومشككا، لتعلن فيما بعد الشرطة الإيرانية تحديرات رسمية للمتهمات بتجاهل قواعد الزي الإسلامي وإزالة الأوشحة أثناء سياقة السيارة.

وأعلن قائد الشرطة محافظة طهران، “حسن رحيمي” وهو بالأصل ظابط من الحرس الثوري، أنه “سيتم إطلاق سراح من يتم استدعاؤهن بعد أن يوقعن تعهدات كتابية بأنهن لن تكررن الجريمة”، مؤكدا “أنه في حالة تكرار الجريمة سيتم توجيه الاتهام إلى المتهمة وإحالتها إلى المحكمة”.

هذا، وحضرن النساء المتهمات بقيادة السيارة دون احترام قانون الحجاب إلى مركز شرطة الآداب في طهران للإستفسار عن الرسائل النصية التي توصلن بها، الشيء الذي أدى إلى تجمع عدد كبير من النساء، وتعطيل حركة المرور لساعات على الطريق والشوارع القريبة من مخفر الشرطة.

وفي ذات السياق صرح، “حسن رحيمي” قائلا: “أنه لم تحدث أية فوضى مرورية أو عرقلة في سير، بل كان مجرد مشكل بسيط عالجته قواته بسرعة وعلى نحو كاف.

ويذكر أنه كان قد أعلن العميد بالحرس الثوري الإيراني، “حسن ساجدي ” الأسبوع الماضي “عن نشر دوريات سرية تابعة لشرطة الآداب الإيرانية مع 8000 من الموظفين والموظفات ” ، لتحديد هوية من لا يحترمن ارتداء الحجاب ويتجاهلن قواعد الزي الإسلامي خلال ركوب السيارة.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر الشرطة الإيرانية، كانت قد اعتقلت مئات النساء اللواتي تظاهرن ضد الحجاب الإجباري، وحكمت عليهن بالسجن لمدة لا تقل عن سنتين.

                                     صحفية متدربة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى